عمارات للايجار في تونس
بيع واشتري مجاناً
المنزل والحديقة اجهزة - الكترونيات عقارات سيارات ومركبات عروض الشغل
سجل الآن
إذا كنت تملك حسابا اضغط هنا
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح: إضافة إعلانك مجاناً إضافة عدة صور لإعلانك تواصل مع البائع عن طريق التعليقات يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد

عمارات للايجار في تونس

1 - 1 نتيجة من 1

إعلانات قريبة منك

سيتم استخدام موقعك لعرض الإعلانات القريبة منك

  • عمارة للكراء
    1

    عمارة للكراء

    3,500 دينار
    تونس  |  أخرى  |  2021-04-11
    member161813525289
    متصل
    أضف الى المفضلة
    دردش
إعلانات مقترحة شاهدها آخرون

بحثك في "عمارات للايجار" لا يطابق أي نتائج.الرجاء التأكد من كتابة كلمة البحث بشكل صحيح أو قم بإضافة طلبك كإعلان.

أضف طلبك الآن
عمارات للايجار في تونس
هل تود حفظ معطيات البحث؟ احفظ نتائج البحثالبحوث المفضلة
عرض الإعلانات على الخريطة
كن أول من يعلم عن الإعلانات الجديدة في عمارات للايجار أعلمني

right curve arrow

بيع كل شئ على السوق المفتوح

left curve arrow أضف إعلان الآن

إيجار العقارات والعمارات في تونس

العمارات في تونس

كان النمط المعماري الذي يسود معظم المدن التونسية هي بناء المنازل والبيوت التي تطل باحة مكشوفة من الوسط مع وجود نافورة ماء والعديد من المزروعات والنباتات المحيطة بها، أما الآن فقد انتقلت معظم المدن تدريجياً من نمط التصميم البيئي إلى بناء العقارات المتأثرة بالنمط الأوروبي وذلك بفعل الاستعمار، إذ أصبح يتم بناء غرف ومجمعات سكنية وعمارات باهتة تؤدي وظيفة الإيواء والسكن والمهام الخدماتية السريعة المختلفة، وتشهد البلاد هذه الفترة انفجاراً عقارياً يتمثل في انتشار كل من العمارات والمباني السكنية مختلفة الارتفاعات والمساحات على حساب المساحات والأراضي الزراعية، وهذه العمارات منها ما يعود إلى فترة الاستعمار والتي أصبح معظمها آيلاً للسقوط، إلى جانب عدد من العمارات والمباني الحديثة، وذلك نتيجة زيادة أعداد السكان وزيادة الطلب على المساكن، وقد سجلت أسعار بيع وكراء تلك العقارات ارتفاعاً كبيراً، بحيث يفوق سعر المتر المربع 7 مرات الحد الأدنى للأجور في تونس، والذي لا يتجاوز مبلغ 200 دولار شهرياً، فقد شهدت أسعار بيع العقارات في تونس خلال السنوات الماضية زيادة قدّرها بعض الخبراء بنسبة 30% وذلك منذ اندلاع ثورة  عام 2011، وهذا ما قد أثر على عمليات البحث عن عقارات للايجار في مختلف المدن.

تقسيم العمارات حسب الارتفاع

يتم تقسيم العمارات والمباني على اختلاف أنواعها وغايات استخدامها إلى تقسيمات تختلف عن بعضها بعدد الطوابق، والتي لها دور كبير في تحديد أسعارها سواء عند البيع أو الإيجار، الأمر الذي يزيد أو يقلل عمليات البحث عن عمارات للايجار أو البيع في أي مكان، وهذه التقسيمات كالآتي:

أسعار إيجار العقارات والعمارات في تونس

تعاني العقارات على اختلاف أنواعها في تونس من ارتفاع حاد وكبير في أسعار بيع العقارات التي أدت إلى رفع الإيجارات الشهرية، ويرجع السبب في ذلك إلى العديد من العوامل التي من أهمها سعي عدد كبير من الشركات العقارية إلى جني أرباح كبيرة، بالإضافة إلى خضوع سوق العقار لمضاربات السماسرة، وإقبال الأجانب على شراء العقارات بأسعار مرتفعة، ومن الأسباب الأخرى التي أدت إلى ارتفاع الأسعار هي زيادة معدلات الفوائد البنكية المفروضة على القروض العقارية، وارتفاع كلفة مواد بناء المساكن، ولهذا فإن الباحثين عن عقارات للايجار سوف يلاحظون زيادة في الطلب مقابل قلة العرض، وخاصة عند البحث عن العمارات سواء السكنية أو التجارية، إذ إن الطلب عليها قليل جداً، فعادة ما يبحث الأفراد عن محلات تجارية منفردة أو مكاتب أو أي عقار تجاري آخر بسعر مناسب، وهناك قلة من الأفراد أو الجهات القادرة على استئجار عمارة كاملة، خاصة في ظل المشاكل التي تعاني منها الكثير من العمارات في تونس أهمها الإهمال وبروز النقائص ما جعل معظمها في حالة سيئة نتيجة عدم القيام بأعمال الصيانة الدورية في الشرفات والواجهات الأمامية، إلى جانب انتشار الفضلات والمياه الراكدة في محيط العمارات، وخاصة السكنية منها.

طرق استثمار العمارات

يتم بناء العمارات بمختلف الارتفاعات والتصاميم للاستثمار فيها، حيث يتم عرضها للبيع أو الإيجار من قبل شركة التطوير العقاري، أو عن طريق السماسرة والمكاتب العقارية، أو عن طريق مالك العقار بشكل شخصي، حيث يتم الإعلان عادة عن عمارات للايجار أو البيع في المواقع الإعلانية، وذلك للحصول على دخل شهري أو سنوي، ومن أهم الطرق التي يمكن من خلالها استثمار العمارات:

بناء عمارة تجارية وتأجيرها

تعتبر المباني والعمارات التجارية من الطرق الشائعة والمعروفة في الاستثمار العقاري، حيث يقوم المستثمر أو صاحب المشروع بشراء قطعة أرض بمساحة معينة ويقوم ببناء عمارة تجارية ضخمة تضم عدداً من المكاتب والمحال التجارية والمعارض والمستودعات وتأجير المبنى كاملاً والذي يمكن تحويله إلى مول أو مركز تجاري، أو شركة أو تقسيمه إلى وحدات صغيرة وتأجيرها للعديد من الأغراض التجارية.

بناء عمارة تجارية وبيعها

هذه واحدة من طرق الاستثمار المعروفة أيضاً، والتي تعتمد بشكل كبير على الموقع ومساحة الأرض إلى جانب عوامل أخرى، وهذه الطريقة تشبه إلى حد ما طريقة الاستثمار في الوحدات السكنية، حيث يقوم المستثمر ببناء المبنى التجاري وفق مواصفات وشروط معينة ثم يتم بيعه كاملاً بمبلغ أعلى من التكاليف التي تم استثمارها أو يمكن بيعها على شكل وحدات تجارية صغيرة.

بناء عمارة سكنية وتجارية في نفس الوقت 

هي من الطرق الشائعة جداً ومنتشرة بين عدد كبير من المستثمرين، حيث يتم اختيار قطعة أرض مناسبة وبناء عمارة تتكون من وحدات سكنية وتجارية، بحيث يتم الاستفادة من هذه المباني في الحصول على إيجارات أعلى بمساحات تجارية صغيرة، والاستفادة أيضاً من المباني التجارية في زيادة الطلب على الوحدات السكنية ما يؤدي إلى ارتفاع سعر إيجاراتها، وتعطي هذه الطريقة النتائج المرجوة منها بصورة كبيرة في حال كان المبنى يطل على شارع رئيسي والموقع ممتاز جداً.

بناء العمارات السكنية وبيعها أو تأجيرها

يمكن بناء عمارة سكنية مقسمة إلى وحدات سكنية صغيرة أو شقق واسعة ذات تصاميم مختلفة، والقيام ببيع هذه الوحدات بشكل منفصل أو عن طريق بيع المبنى كاملاً، أو يمكن تأجير الوحدات بشكل منفصل أو تأجير العمارة كاملة لتحويلها إلى سكن أو شقق فندقية.

 

أرسل ملاحظاتك لنا
لا تفوّت عليك هذه الصفقات